الإطلاع على التعاليق

التعاليق
الاسم : هيئات قطاع النقل العمومي الطرقي الجماعي للمسافرين

هيئات قطاع النقل العمومي الطرقي الجماعي للأشخاص ( المسافريــــن ) بالمغـــــــــــرب                                              2015/6/26                                           الى السيـــد الأميــــــن العـــــام للحكومـــــــة                                                        بمكاتبــــــه بالربـــــــــــــاط     تتشرف هيئات قطاع النقل العمومي الطرقي الجماعي للأشخاص (المسافرين) بالمغرب بأن تكتب إليكم بعد اطلاعها على مذكرة مشروع مرسوم يتمم ويغير المرسوم رقم 2.421.10 الصادر بتاريخ 20 شوال 1431 (29 شتنبر 2010) لتبلغكم ملاحظاتها حوله وهي مضمنة في مذكرة مفصلة رفقته. -          وأن أهم ملاحظاتها تتمثل في تحفظها المطلق حول مرجعية الأجهزة موضوع مشروع المرسوم وهي أمريكية وكندية المختارة دون إشراك مقاولات النقل في هذا الاختيار ثم عدم سبق تهييء أي دراسة عن التكلفة المالية لتلك الأجهزة وطريقة إصلاحها واستبدالها مع العلم بأن مقاولات النقل بالمغرب غير قادرة عن تحملها الخ.   -          ونظرا إلى أن هيئات قطاع النقل العمومي الطرقي الجماعي للأشخاص انخرطت في مشروع إصلاح النقل منذ عقد الندوة حوله بتاريخ 31 يناير 2013 وهي لن تتخلف عن مباركة أي مبادرة تهدف إلى تحقيق الغايات المسطرة في البرنامج المعد من طرف الوزارة الوصية إلا أنها تطلب اشراكها بصفة فعلية في كل إجراء من قبيل مشروع المرسوم موضوع هذه المراسلة وذلك إعمالا لمقتضيات الدستور وخطاب الدار البيضاء لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.   -          وأن هيئات قطاع النقل العمومي الطرقي ترى أن أي مشروع إصلاح يقدم تطبيقا للبرنامج العام للوزارة الوصية يحبذ تقديمه في إطار شمولي ومتكامل لا مجزءا وبالتالي فإن مشروع المرسوم المتعلق به الأمر يحتاج إلى إدراجه في هذا الإطار بصفة تشاركية مع الفاعلين في القطاع ومقاولات النقل.   -          وأن عملكم على تحقق هذه الغايات مشكور لكم مسبقا. وتفضلوا بقبول أسمى عبارات التقديــر. نقابة مستثمري المقاولات الصغرى      للنقل الطرقي للمسافرين ا لجامعة الوطنية للنقل الطرقي للمسافرين الجامعة الوطنية لنقابات أرباب النقل    العمومي على الطرق بالمغرب   الكاتب العام : بلاق يونس   الرئيس : الحاج محمد أبو الفراج   الرئيس : الحاج عبد الله بوزيــد هيئات قطاع النقل العمومي الطرقي الجماعي للأشخاص ( المسافريــــن ) بالمغـــــــــــرب                            حول مذكرة مشروع مرسوم يتمم ويغير المرسوم رقم 2.421.10                   الصـــــــادر في 20 شــــــــوال 1431 (29 سبتمبـــــــــر 2010)     يهدف مشروع المرسوم أعلاه إلى اعتماد مجموعة من عناصر السلامة المدمجة وكذلك آليات تسمح بمراقبة السائق أثناء السياقة بطريقة أوتوماتكية ويتحقق ذلك عن طريق السماح بولوج المركبات الأمريكية والكندية إلى السوق المغربية.   ويهدف مشروع المرسوم إلى تغيير نصوص قانونية محصورة ما بين المواد 40 – 43 و 70 من مدونة السير على الطرق ، وتتمثل الأجهزة المزمع العمل بها فيما يلي :   -          جهاز تحديد الموقع عبر الأقمار الصناعية. -          جهاز منع تشغيل المركبات عند كشف تشبع الهواء المنبعث من فم السائق بالكحول. -          كاميرا تسمح بمراقبة سلوك السائق عن بعد أثناء السياقة. -          جهاز منبه ضد النوم أثناء السياقة. -          الوسائد الهوائيــة. -          النظام المضاد لحصر العجلات عند الفرملة. -          النظام الإلكتروني لتوزيع الفرامــــل. -          نظام منع الانــــــزلاق. -          نظام التحكم في ثبات السيارة يشمل وظائف منع الانقلاب والتحكم بالمسارات.   ملاحظــــــــات : 1-     ان مضمون هذا المشروع يعتمد - ولأول مرة - تقنيات وآليات وأجهزة أمريكية وكندية ويجعلها مرجعا له دون إشراك مقاولات النقل بالمغرب في هذا الاختيـــار.   2-     ان المرجعية الأمريكية والكندية في الآليات والأجهزة أعلاه لم يسبق للناقلات المستعملة بالمغرب وبجميع أنواعها أن تعرفت عليها ولا استعملتها، وبالتالي فإن تبنيها في مرسوم مزمع على إصداره وتطبيقه دون المرور بمرحلة تجربة فيه مغامرة مجهولة العواقب والآثــار من عدة جوانب : تقنية ومالية.   3-     ان الجانب التقني بالنسبة للأجهزة المتعلق بها الأمر يتمثل في مدى جودتها وملاءمتها للاستعمال المغربي يضاف إلى ذلك أن أي إحصاء لم يسبق بيان ضرورتها في الوقت الحاضر لقطاع النقل ببلدنــا.   4-     وأن أي دراسة لم تقدم ولم يقع التفكير في إنجازها حول تكلفة الأجهزة المتعلق بها الأمر لإمكان مساهمة جميع المعنيين في إغناء المشروع بالملاحظات والبيانات المنتجة للاقتناع به.   5-     ان قطاع النقل العمومي بالمغرب يتكون من عدة فاعلين ومستثمرين ومن بينهم من يصعب عليهم تحمل تكاليف الأجهزة المتعلق بها الأمر، وان المقاولات الصغيرة تبلغ نسبتها 85 في المائة من القطاع وهي عاجزة عن مسايرة ما يقترح عليها. المطلــــــــــوب : 1-     إيقاف إجراء إخراج المشروع إلى الوجود إلى حين :   أ‌-     تقديم دراسة عن الأجهزة موضوع التقنين تتضمن الكشف عن مدى ضرورتها اعتمادا على إحصائيات مدققة وميدانية.   ب‌-   تقديم دراسة مفصلة عن الأجهزة المذكورة فيما يتعلق بتكلفتها المالية.   ج‌-     تقديم بيانات عن طريق اقتناء الأجهزة المذكورة مع بيان كيفية :   -          إصلاحها في حالة العطب. -          استبدالهــا في حالة التلف.   2-     إشراك جامعات النقل وممثلـي المستثمريـن في قطاع النقل في الدراسـات والبحث عن المعلومات المفيـدة في هذا المجال وتهيـيء تقـاريـر حول كل ما سبق.     التوقيعــــــــات نقابة مستثمري المقاولات الصغرى      للنقل الطرقي للمسافرين ا لجامعة الوطنية للنقل الطرقي للمسافرين الجامعة الوطنية لنقابات أرباب النقل    العمومي على الطرق بالمغرب
الاسم : المهدي

بادرة طيبة أن يتم إقحام هذه الأجهزة في شروط المصادقة، غير أنه يجب توخي الحذر في تحديد الشروط التقنية اللتى يجب أن تتوفر في هذه الأجهزة خاصة جهاز منع تشغيل المركبات عند كشف تشبع الهواء في فم السائق بالكحول،  حتى تكون هناك مصداقية كبيرة للقياسات، فالسوق العالمية مشبعة بأنواع كثيرة من هذه الجهزة، بعضها لا يتبت فعاليته في جميع الحالات.  أحيي المقاربة العلمية التكنلوجية في محاربة حوادث السير.